• English

رؤية ٢٠٣٠ وكلية الأمير محمد بن سلمان للإدارة وريادة الأعمال

تستمد كلية الأمير محمد بن سلمان للإدارة وريادة الأعمال إلهامها من رؤية ٢٠٣٠ وأهدافها الرامية إلى زيادة الأنشطة الريادية وإيجاد بيئة حاضنة مواتية لريادة الأعمال في المملكة.  وتلتزم الكلية بصفتها شريك فاعل لحكومة المملكة العربية السعودية بتحقيق رؤية ٢٠٣٠ من خلال تقديم تعليم بمستوى عالمي يعتمد على أحدث المنهجيات والتقنيات التربوية المعدة خصيصًا لتتناسب مع طبيعة المملكة.

تمثل كلية الأمير محمد بن سلمان للإدارة وريادة الأعمال خطوة حيوية نحو إيجاد وتطوير بيئة حاضنة لريادة الأعمال داخل المملكة العربية السعودية والتي تدعم رؤية صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان وطموحه لتوفير فرص التنمية الفكرية لكافة المواطنين السعوديين. تعد ريادة الأعمال أحد العناصر الرئيسية لرؤية ٢٠٣٠، وتتجسد المهمة الرئيسية للكلية في إعداد القادة الرياديين القادرين على استغلال الواقع الاقتصادي الجديد للمملكة.

  • تقدم كلية الأمير محمد بن سلمان أفضل المناهج العالمية وأبرز أعضاء هيئة التدريس لتوفير تجربة تعلمية فريدة تلبي احتياجات الشباب السعودي، إذ نسعى إلى إطلاق العنان لمواهبهم الكامنة وتنمية مهاراتهم ليصبحوا أفرادًا ينافسون في سوق العمل، ويتمتعون بالقدرات التي تمكنهم من تعزيز الوضع الاقتصادي والاجتماعي والثقافي للمملكة.
  • ستساهم الكلية في تجسير الفجوة بين مخرجات التعليم واحتياجات سوق العمل من خلال توفير تعليم تجريبي يقوم على المعرفة العملية المباشرة. ويتم تقديم تدريب مكثف للخريجين حول مهارات الأعمال والوظائف المهمة والتي يمكن تطبيقها من اليوم الأول في العمل، وبما يتيح لهم التأقلم مع المواقف الجديدة وغير المتوقعة بسهولة.
  • ستكون كلية الأمير محمد بن سلمان للإدارة وريادة الأعمال همزة الوصل الحافلة بالفرص من خلال الربط بين المجتمعات التي تدور في فلك الريادة ورواد الأعمال والمستثمرين الملائكة وغيرهم من المستثمرين والبنوك والحكومة ومجموعة واسعة ومتنوعة من الوكالات العالمية والمحلية المهتمة بالابتكار الريادي ورواد الأعمال وأفكارهم. وتعمل الكلية على ربط الطلاب والمتخصصين في مجالات العمل بالتغييرات التي تطرأ على تقنية المعلومات، والاقتصاد الدولي، ونماذج الأعمال الجديدة، والصناعات الناشئة، وإعداد جيل من الرياديين المجهزين بكافة المهارات لتحقيق النجاح في بيئة الأعمال المتغيرة في المستقبل. وسيعمل هذا التعاون الفريد مع بابسون على دعم المجتمع السعودي على كافة المستويات.
  • ستساهم كلية الأمير محمد بن سلمان للإدارة وريادة الأعمال في إنشاء وإنماء الشركات الصغيرة والمتوسطة عبر تقديم الدعم لرواد الأعمال المحليين من خلال برامجها التعلمية الفريدة ومراكز الامتياز.
  • تم تصميم مختلف جوانب الكلية للوفاء بمعايير الجودة الصارمة، وذلك بهدف حصد الاعتمادات الدولية من كل من جمعية نيو إنجلاند للمدارس والكليات وجمعية تطوير كليات إدارة الأعمال، بالإضافة إلى معايير الاعتماد المحلية للهيئة الوطنية للتقويم والاعتماد الأكاديمي. وتهدف كلية الأمير محمد بن سلمان لإدارة وريادة الأعمال إلى النهوض بالتعليم السعودي بما يتماشى مع المعايير الدولية بحيث يمكن للكلية المنافسة على صعيد عالمي مع أفضل ٢٠٠ جامعة حول العالم.
  • تعتمد الكلية على المناهج التعليمية الحديثة من أفضل كلية لريادة الأعمال في العالم، وبالتالي توفر أفضل تعليم عالمي للطلاب المحليين.

 

لمعرفة المزيد حول رؤية السعودية 2030، يرجى زيارة الموقع الإلكتروني: رؤية السعودية 2030